في المملكة العربية السعودية تتنوع أشكال وأنواع الشركات لتلبية احتياجات السوق المختلفة وتقديم خيارات متعددة لرواد الأعمال والمستثمرين، حيث تلعب هذه الشركات دورًا حيويًا في تعزيز الاقتصاد الوطني وتوفير فرص العمل، وتشمل انواع الشركات في السعودية الشركات ذات المسؤولية المحدودة الشركات المساهمة الشركات التضامنية وشركات التوصية البسيطة

بالإضافة إلى المؤسسات الفردية والتي نعرضها من خلال mbrq فكل نوع من هذه الشركات يمتلك خصائص فريدة تتيح له تلبية احتياجات معينة من حيث الحجم  رأس المال وطبيعة الأنشطة التجارية، هذه الأنواع المتعددة تساهم في خلق بيئة تجارية مرنة ومزدهرة، تدعم الابتكار والنمو المستدام في مختلف القطاعات الاقتصادية.

أنواع الشركات في السعودية الشركات في السعودية

شركات التضامن

شركة التضامن وفقًا للمادة الخامسة والثلاثين من النظام هي نوع من الشركات التي يؤسسها شخصان أو أكثر سواء كانوا ذوي صفة طبيعية أو اعتبارية، وفي هذا النوع من الشركات،يكون الشركاء مسؤولين شخصيًا وبالتضامن في جميع أموالهم عن ديون الشركة والتزاماتها. يكتسب الشريك في هذه الشركة صفة التاجر، ويُشترط تأسيسها بموجب عقد تأسيس يتضمن تقديم كل شريك لحصته سواء كانت هذه الحصة نقدية عينية أو عملًا مقابل نسبة من الأرباح المحددة في العقد.

حيث يتولى الشركاء إدارتها ويحدد الشخص ذو الصفة الاعتبارية ممثله في الإدارة، حيث يمكن للشركاء الاتفاق على تعيين مدير أو أكثر من بينهم أو من خارجهم في عقد التأسيس أو في عقد مستقل، وإذا تعدد المديرون دون تحديد اختصاصات كل منهم أو دون النص على عدم جواز إنفراد أي منهم بالإدارة، حيث يجوز لكل منهم أن يقوم منفردًا بأي عمل من أعمال الإدارة ويكون لباقي المديرين الاعتراض قبل أن يصبح العمل ملزمًا في مواجهة الغير، وفي حال تساوت الآراء يُعرض الأمر على الشركاء لاتخاذ قرار.

يقوم المدير أو المديرون إذا تعددوا بجميع أعمال الإدارة التي تندرج ضمن غرض الشركة ويمثلونها أمام القضاء وهيئات التحكيم والغير ما لم يُنص في عقد التأسيس على تقييد سلطاتهم.

يحظر على المدير، وفقًا للمادة التاسعة والثلاثين من النظام، القيام بأعمال تتجاوز غرض الشركة إلا بقرار من الشركاء أو بنص صريح في عقد التأسيس، حيث يسري هذا الحظر بصفة خاصة على الأعمال التالية:

  • إنشاء فروع للشركة أو إغلاقها.
  • تقديم التبرعات باستثناء التبرعات الصغيرة المعتادة.
  • كفالة الشركة للغير.
  • التصالح على حقوق الشركة.
  • بيع أو رهن عقارات الشركة، إلا إذا كان البيع ضمن غرض الشركة.
  • بيع أو رهن المتجر.
  • الاقتراض نيابة عن الشركة.

لا يجوز للشريك دون موافقة باقي الشركاء ووفق المادة الأربعين من النظام أن يمارس لحسابه أو لحساب الغير نشاطًا من نوع نشاط الشركة، ولا أن يكون شريكًا أو مديرًا أو عضو مجلس إدارة في شركة تنافسها أو مالكًا لحصص أو أسهم تمثل نسبة مؤثرة في شركة أخرى تمارس النشاط نفسه، وفي حال مخالفة ذلك يحق للشركة طلب تصرفات الشريك لحساب الشركة والمطالبة بالتعويض.

كما أن الشريك غير المدير لا يحق له التدخل في إدارة الشركة ولكنه يحق له الاطلاع مرتين خلال السنة المالية على سير أعمال الشركة وفحص سجلاتها ووثائقها واستخراج بيان موجز عن حالتها المالية وتقديم الآراء إلى المدير، كل اتفاق يخالف ذلك يُعتبر كأن لم يكن، وفق المادة الحادية والأربعين من نظام الشركات.

شركة التوصية البسيطة

شركة التوصية البسيطة هي نوع من أنواع الشركات التي تتمتع بخصائص فريدة تجعلها متميزة عن غيرها من الشركات. وفيما يلي أهم خصائصها:

  • تتكون الشركة من فريقين من الشركاء: شركاء متضامنين وشركاء موصين.
  • الشركاء المتضامنون مسؤولون شخصيًا وبالتضامن عن ديون الشركة والتزاماتها، بينما الشركاء الموصون لا يتحملون المسؤولية إلا في حدود حصصهم في رأس المال.
  • الشريك الموصي لا يكتسب صفة التاجر ولا يكون مسؤولًا عن ديون الشركة والتزاماتها إلا بمقدار حصته في رأس المال، مما يوفر له حماية قانونية محددة.
  • الشركاء المتضامنون يتولون إدارة الشركة ولهم صلاحيات واسعة في تسيير أمورها.
  • الشريك الموصي لا يتدخل في الإدارة الخارجية، ولكنه قد يشارك في الإدارة الداخلية وفقًا لما ينص عليه عقد تأسيس الشركة.
  • الشركاء المتضامنون مسؤولون مسؤولية شخصية وبالتضامن عن ديون الشركة، مما يعزز الثقة لدى الدائنين والمتعاملين مع الشركة.
  • يحق للشريك الموصي التنازل عن حصصه لشركاء آخرين أو للغير بعد موافقة الشركاء المتضامنين وأغلبية رأس مال الشركاء الموصين، وفقًا لما ينص عليه عقد تأسيس الشركة.
  • يمكن للشريك المتضامن أيضًا التنازل عن حصصه لمصلحة شريك موصي أو للغير، ولكن وفقًا للشروط المحددة في عقد التأسيس
  • يتم تأسيس شركة التوصية البسيطة بموجب عقد تأسيس يشترط فيه تقديم كل شريك لحصته سواء كانت نقدية أو عينية أو عملاً.
  • يجب تحديد نسبة الأرباح لكل شريك في عقد التأسيس.
  • يسمح النظام بإدارة مرنة حيث يمكن للشركاء التعاقد على تعيين مدير أو أكثر من الشركاء أو من خارجهم، مما يتيح إمكانية التكيف مع احتياجات العمل.
  • يحق للشريك الموصي أو من يفوضه الاطلاع مرتين في السنة المالية على سجلات الشركة ووثائقها والحصول على بيان مالي موجز، مما يعزز الشفافية والمراقبة.
  • يمنع الشريك الموصي من ممارسة أعمال تنافسية للشركة أو أن يكون شريكًا في شركة منافسة دون موافقة الشركاء الآخرين، مما يحمي مصالح الشركة.
  • في حال عدم تقديم الشريك الموصي حصته في رأس المال في الميعاد المستحق، يتحمل المتنازل له مسؤولية تقديم الحصة، مما يضمن استمرارية التزامات رأس المال.

تجمع شركة التوصية البسيطة بين الشركاء ذوي المسؤولية المحدودة والشركاء ذوي المسؤولية غير المحدودة، مما يوفر هيكلًا قانونيًا يجمع بين المرونة والحماية.

الشركة المساهمة وخصائصها

الشركة المساهمة هي نوع من الشركات التي تتمتع بخصائص فريدة تجعلها خيارًا شائعًا للمشروعات الكبيرة والمتوسطة. وفيما يلي أهم خصائصها:

  • تتمتع الشركة المساهمة بشخصية اعتبارية مستقلة عن مؤسسيها، مما يعني أنها قادرة على امتلاك الأصول،  والدخول في العقود ومقاضاة الآخرين والدفاع عن نفسها قانونياً.
  • رأس مال الشركة المساهمة مقسم إلى أسهم متساوية القيمة يمكن تداولها بسهولة مما يتيح جمع رؤوس أموال كبيرة من عدد كبير من المستثمرين.
  • تقتصر مسؤولية المساهمين على قيمة أسهمهم في رأس المال، مما يحمي أموالهم الشخصية من التزامات الشركة.
  • تدار الشركة المساهمة بواسطة مجلس إدارة منتخب من قبل المساهمين ، فمجلس الإدارة مسؤول عن تحديد السياسات العامة والإشراف على الأداء العام للشركة.
  • يمكن نقل ملكية الأسهم بسهولة بين الأفراد دون الحاجة إلى موافقة المساهمين الآخرين، مما يعزز السيولة ويوفر فرص الخروج للمستثمرين.
  • يمكن للشركة المساهمة زيادة رأس مالها عن طريق إصدار أسهم جديدة، مما يوفر لها مرونة مالية لدعم التوسع والنمو.
  • تخضع الشركة المساهمة لمتطلبات إفصاح وشفافية صارمة، حيث يتوجب عليها تقديم تقارير مالية دورية ونشرها لضمان حماية حقوق المساهمين والمستثمرين.
  • يمكن إدراج الشركة المساهمة في أسواق الأوراق المالية (البورصة)، مما يتيح تداول أسهمها بين جمهور المستثمرين ويزيد من قدرتها على جمع رؤوس الأموال.
  • يتم توزيع الأرباح على المساهمين بناءً على عدد الأسهم التي يمتلكونها، مما يوفر عوائد مالية مباشرة للمستثمرين.
  • تستمر الشركة المساهمة في الوجود بغض النظر عن التغيرات في ملكية الأسهم، مما يضمن استمرارية الأعمال بشكل مستقر.
  • تخضع الشركات المساهمة لقوانين وأنظمة حكومية صارمة تهدف إلى حماية حقوق المساهمين وتنظيم العمليات التجارية.
  • تعقد الشركة المساهمة اجتماعات سنوية للجمعية العمومية للمساهمين لمناقشة أداء الشركة وانتخاب أعضاء مجلس الإدارة واتخاذ القرارات الهامة.
  • تجمع الشركات المساهمة بين سهولة جمع رأس المال والمرونة في إدارة العمليات، مما يجعلها خيارًا مثاليًا للشركات التي تتطلع إلى النمو والتوسع على نطاق واسع.

تضمن نظام الشركات السعودي الجديد الشركات القابضة والتابعة، والتي تشكل أحد أهم أنماط الشركات في البيئة التجارية. وتعرف الشركة القابضة وفق المادة السادسة عشرة بعد المائتين بأنها شركة مساهمة أو شركة مساهمة مبسطة أو شركة ذات مسؤولية محدودة. تقوم هذه الشركة بتأسيس شركات جديدة أو تمتلك حصصًا أو أسهمًا في شركات موجودة تصبح تابعة لها. أما الشركة التابعة، فتعتبر تابعة للشركة القابضة وفق المادة السابعة عشرة بعد المائتين في الحالات التالية:

  • إذا كانت الشركة القابضة تمتلك أغلبية حقوق التصويت في رأس مال الشركة التابعة.
  • إذا كانت الشركة القابضة تسيطر على تعيين المدير أو أغلبية أعضاء مجلس الإدارة.
  • إذا كانت الشركة القابضة تسيطر على أغلبية حقوق التصويت بناءً على اتفاق مع الشركاء الآخرين.
  • إذا كانت الشركة التابعة تتبع شركة أخرى تابعة للشركة القابضة.

الشركة غير الربحية

في إطار نظام الشركات السعودي الجديد، تأتي الشركة غير الربحية كجزء أساسي يسهم في خدمة المجتمع وتحقيق الأهداف الإنسانية والاجتماعية. وتنقسم هذه الشركة إلى نوعين رئيسيين:

  • الشركة غير الربحية العامة: تتبنى شكل شركة المساهمة وتهدف حصرًا إلى خدمة المجتمع بشكل عام. وتتجه هذه الشركة إلى استثمار الأرباح التي تحققت من نشاطها في مجالات غير الربحية العامة، والتي تحددها الوزارة بالتنسيق مع المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي.
  • الشركة غير الربحية الخاصة: تتخذ شكل الشركة ذات المسؤولية المحدودة أو شركة المساهمة أو شركة المساهمة المبسطة، وتستثمر أرباحها في المجالات غير الربحية. وتلتزم هذه الشركة بعدم توزيع أرباحها على أعضائها أو مديريها أو مجلس إدارتها أو عامليها، ما لم يكن مشمولاً بمصارف ومجالات الشركة غير الربحية.

وتترتب على هذه الشركات مجموعة من القواعد واللوائح التي تنظم تأسيسها وتشغيلها، بما في ذلك تقديم مكافآت معقولة للمديرين وأعضاء مجلس الإدارة والعاملين، كمكافأة عن الخدمات والأعمال التي يقدمونها إلى الشركة في سبيل تحقيق أهدافها الإنسانية والاجتماعية.

الشركات الأجنبية في المملكة العربية السعودية

نظام الشركات السعودي الجديد أتاح تأسيس الشركات الأجنبية في المملكة العربية السعودية، حيث تم توضيح ذلك في المادة السادسة والثلاثون بعد المائتين. تنشط الشركات الأجنبية في المملكة من خلال فروعها أو مكاتب تمثيلها أو أي شكل آخر يتماشى مع نظام الاستثمار الأجنبي والتشريعات ذات الصلة الأخرى.

خطوات تأسيس شركة وفق موقع وزارة التجارة السعودية

  • تسجيل الدخول واختيار الخدمة: يبدأ المقاول بتسجيل الدخول عبر منصة المركز السعودي للأعمال واختيار خدمة عقد تأسيس الشركة.
  • تعبئة البيانات وإرسال الطلب: يقوم المقاول بتعبئة بيانات الخدمة المطلوبة وإرسال الطلب عبر المنصة الإلكترونية.
  • تحقق من صحة الطلب والموافقات: يتم إصدار رقم طلب وإرسال رسائل تحقق للشركاء لتوثيق العقد، وفي حال وجود موافقات غير إلكترونية، يتحقق الموظف من موافقة الشركاء.
  • سداد الفاتورة: بعد موافقة الشركاء، يتم إصدار رقم فاتورة يتم سدادها وفق الإجراءات المعتمدة.
  • إصدار عقد التأسيس والسجل التجاري: بعد سداد الفاتورة، يتم إصدار عقد التأسيس للشركة وسجل تجاري، ويتم نشر العقد إلكترونياً.
  • مستندات وأوراق إضافية: يجب تقديم مجموعة من المستندات والأوراق المطلوبة، مثل صور من السجل التجاري وجواز السفر والهوية للمالك وشهادة حسن السيرة والسلوك، بالإضافة إلى شهادة من البنك توضح إيداع رأس المال.
  • إجراءات إضافية: يجب التسجيل في هيئة الزكاة والضرائب والجمارك والمؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية، والتسجيل في العنوان الوطني لدى البريد السعودي وغرف التجارة حسب الموقع الجغرافي للشركة. كما قد تتطلب بعض الوثائق تصديقها من السفارة السعودية ووزارة الخارجية.

المستندات والإجراءات الأساسية لتأسيس شركة ناجحة في السعودية

  • سجل تجاري مصدق وموثق: يجب الحصول على نسخة مصدقة وموثقة من سجل التجارة الخاص بالشركة من وزارة الخارجية والسفارة السعودية.
  • بطاقة الهوية لمالك الشركة: يتطلب الحصول على نسخة مصدقة من بطاقة الهوية الشخصية لمالك الشركة ومصادقتها من الجهات المختصة.
  • بيانات مدير عام المؤسسة: يجب الحصول على نسخة مصدقة من بطاقة الهوية الوطنية للمدير العام إذا كان سعوديًا، أو من جواز السفر وبطاقة الهوية إذا كان غير سعودي، مع مصادقتها.
  • شهادة حسن السيرة والسلوك: يتوجب الحصول على شهادة تثبت حسن سير وسلوك مالك الشركة ومصادقتها من الجهات المعتمدة.
  • التراخيص اللازمة: قد تتطلب الشركة الحصول على تراخيص إضافية حسب نشاطها من الجهات المختصة.
  • شهادة إيداع رأس المال: يجب توثيق تحويل رأس المال للفرع من خلال البنوك المحلية والتأكد من أن المبلغ لا يقل عن ٢٥ ألف ريال سعودي.
  • توكيل شرعي: يتعين تقديم توكيل شرعي لمقدم الطلب لفتح فرع الشركة مع مصادقته.
  • عقد إيجار المقر الرئيسي: في حال الضرورة، يجب تقديم نسخة مصدقة من عقد إيجار مقر الفرع.

باتباع هذه الإجراءات والحصول على المستندات المطلوبة، ستتمكن من إكمال الخطوات الأساسية بنجاح لتأسيس شركتك في المملكة العربية السعودية.

اجراءات تأسيس شركة في السعودية الشركات في السعودية

اختيار نوع الشركة

يعد خطوة حاسمة في عملية التأسيس، حيث يتوجب عليك اختيار الهيكل الذي يناسب طبيعة عملك وأهدافك بشكل مثالي، من بين انواع الشركات التجارية في السعودية الموجودة بالسعودية وهي كالآتي:

  • الشركة الفردية (التجارة الفردية): تعتبر هذه الشركة من الخيارات الأكثر شيوعًا للأفراد الذين يرغبون في بدء عملهم بسرعة وبتكلفة منخفضة، حيث يتمتع المؤسس بالتحكم الكامل في الشركة ويكون مسؤولًا عن جميع القرارات والأعمال.
  • الشركة ذات المسؤولية المحدودة: تتميز هذه الشركة بفصل المسؤولية بين المساهمين والشركة نفسها، حيث لا يتحمل المساهمون مسؤولية فوق حصتهم المالية في الشركة، ويعتبر هذا الخيار مثاليًا للشركات التي تتطلب رأسمالًا كبيرًا وتخطط للتوسع والنمو.
  • الشركة المساهمة العامة: تسمح هذه الشركة بجمع رأس المال من الجمهور عبر بيع الأسهم في السوق المالية. وتعتبر هذه الشركة مناسبة للأعمال الكبيرة والتي تحتاج إلى تمويل كبير وتوسع في الأسواق.

باختيار النوع المناسب لشركتك، ستتمكن من بناء أساس قوي لنجاح عملك وتحقيق أهدافك بشكل فعال في السوق السعودية.

تحديد الاسم التجاري لشركتك

عند تحديد الاسم التجاري لشركتك، يجب أن تلتزم ببعض القواعد لضمان تميز الاسم ومطابقته للتشريعات السارية. إليك بعض النقاط المهمة لمراعاتها:

  • اللغة العربية: يجب أن يكون الاسم التجاري مكتوبًا باللغة العربية وفقًا لتوجيهات وزارة التجارة.
  • عدد الأحرف: يجب أن يكون الاسم التجاري مكونًا من عدد لا يتجاوز 40 حرفًا ليسهل على العملاء تذكره واستخدامه.
  • التميز وعدم التشابه: يجب التأكد من عدم تشابه الاسم التجاري مع أسماء شركات أخرى مسجلة، ويمكن الحصول على شهادة عدم تشابه الاسم من وزارة التجارة.
  • الامتناع عن استخدام مصطلحات مخالفة: يجب أن يتجنب الاسم التجاري استخدام أي عبارات أو مصطلحات قد تتعارض مع النظام العام أو الآداب العامة.

باتباع هذه القواعد، يمكنك اختيار اسم تجاري فريد ومميز يعكس هوية شركتك ويجذب العملاء إليها.

إعداد عقد التأسيس لشركتك

عند إعداد عقد التأسيس لشركتك، يجب مراعاة العناصر الأساسية التي يجب تضمينها وفقًا لأحكام نظام الشركات السعودي. إليك قائمة بالمعلومات التي يجب تضمينها في عقد التأسيس:

  • اسم الشركة ونوعها: يجب تحديد اسم الشركة بدقة وتحديد نوعها، سواء كانت شركة مساهمة، شركة مساهمة مبسطة، أو ذات مسؤولية محدودة.
  • مقر الشركة: يجب تحديد موقع مقر الشركة الرئيسي بالتفصيل، بما في ذلك العنوان الكامل والمعلومات الجغرافية.
  • رأس المال: يجب تحديد رأس المال الذي سيتم تخصيصه للشركة، بالإضافة إلى طريقة تحديد قيمته وتوزيعه على المساهمين.
  • أسماء الشركاء ومساهماتهم: يجب تحديد أسماء جميع الشركاء ومساهمات كل منهم في رأس المال.
  • نظام إدارة الشركة: يجب تحديد كيفية إدارة الشركة وتحديد صلاحيات المديرين والمسؤولين الآخرين.
  • أهداف الشركة: يجب تحديد أهداف وغايات الشركة ووصف نشاطها التجاري بشكل واضح.

باحترافية ودقة في إعداد عقد التأسيس وتضمين جميع هذه المعلومات، يمكنك ضمان الامتثال لأحكام القانون وتأسيس شركتك بنجاح.

فتح حساب بنكي

يجب فتح حساب بنكي باسم الشركة. يمكن فتح الحساب لدى أي بنك مرخص في المملكة العربية السعودية. يجب تقديم عقد التأسيس وشهادة عدم تشابه الاسم التجاري إلى البنك عند فتح الحساب.

توثيق عقد التأسيس

يجب توثيق عقد التأسيس لدى وزارة التجارة. يمكن توثيق العقد بطريقة إلكترونية من خلال منصة “منشأة” التابعة لوزارة التجارة، مما يوفر لك سهولة ويسر في إنجاز الإجراءات اللازمة. باعتماد هذه الخطوات، ستكون قد أنشأت أسسًا راسخة لعملك وتأكدت من التزامه بالمتطلبات القانونية والإجرائية.

إصدار السجل التجاري

يجب إصدار السجل التجاري من وزارة التجارة. يمكن إصدار السجل التجاري إلكترونيًا من خلال منصة “منشآت” التابعة لوزارة التجارة، مما يسهل عملية الحصول عليه ويقلل من الإجراءات الإدارية.

الحصول على التراخيص اللازمة

قد تحتاج الشركة إلى الحصول على تراخيص وتصاريح من الجهات الحكومية المختصة، مثل تراخيص العمل والبيئة والصحة والسلامة. يمكن الحصول على هذه التراخيص من خلال منصة “بلدي” التابعة لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان، وذلك لضمان الامتثال الكامل للمتطلبات القانونية والإجرائية.

التكلفة

تختلف تكلفة تسجيل الشركات في السعودية بناءً على نوع الشركة ورأس مالها. بشكل عام، يُقدر الحد الأدنى لرأس مال شركة المساهمة بحوالي 10 ملايين ريال سعودي، في حين يُقدر الحد الأدنى لرأس مال شركة ذات مسؤولية محدودة بحوالي 500 ألف ريال سعودي.

الشروط العامة لتسجيل الشركة في السعودية

  • يجب أن يكون أحد الشركاء سعودي الجنسية أو مقيمًا في السعودية.
  • يجب أن يكون رأس المال كافيًا لممارسة النشاط التجاري.
  • يجب أن يكون لدى الشركة مقرًا ثابتًا في السعودية.
  • يجب أن يكون لدى الشركة نظام محاسبي متوافق مع الأنظمة السعودية.

شركة mbrq الأولى في تأسيس الشركات حول العالمالشركات في السعودية

شركة MBRQ تقدم خدمات تأسيس الشركات الرائدة حول العالم، حيث تتمتع بسمعة قوية في مجال تأسيس الشركات وتقديم الاستشارات القانونية والمالية للعملاء في جميع أنحاء العالم، كما تتميز الشركة بفريق متخصص ومحترف يقدم الدعم والمساعدة للعملاء في جميع مراحل إنشاء الشركات، بدءًا من التخطيط وصولاً إلى تنفيذ الإجراءات القانونية الضرورية،  وبفضل خبرتها الواسعة والمعرفة العميقة بالسوق، تضمن شركة MBRQ تأسيس الشركات بكفاءة وبمطابقة للمعايير الدولية، مما يسهل على العملاء بناء وتطوير أعمالهم بثقة ونجاح.

الأسئلة الشائعة

ما الفرق بين شركات الأشخاص وشركات الأموال؟

شركات الأشخاص تقوم على النظر في شخصية الشريك ومعرفته وثقته، حيث يعتبر الشريك عاملاً رئيسياً في نجاح الشركة ويتم اختياره استنادًا إلى صفاته الشخصية والمهارات التي يتمتع بها. أما شركات الأموال فتقوم على النظر في الموارد المالية والاستثمارات المالية المتوفرة، حيث يكون الاعتبار المالي المجرد هو الأساس في اتخاذ القرارات المتعلقة بالشركة ودخول الشركاء فيها.

ما هي أنواع شركات الأشخاص؟

تنقسم شركات الأشخاص وفقًا للنظام السعودي لسنة 1437 إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

  • الشركة التضامنية: تضمن فيها الشركاء جميع ديون الشركة بأموالهم الشخصية.
  • شركة التوصية البسيطة: تنقسم لقسمين من الشركاء: الأول هم الشركاء الموصون ولا يسألون عن ديون الشركة في أموالهم الخاصة، والثاني هم الشركاء المتضامنون ويسألون عن ديون الشركة في أموالهم الشخصية.
  • شركة المحاصة: تسمى بالشركة المستترة لأن الشريك فيها يكون مستترًا، ويتم تأسيسها عندما يرغب شخص في إخفاء شراكته فيها.

باختلاف أنواعها وتنوعها، تتيح أنظمة الشركات في المملكة العربية السعودية بيئة استثمارية متنوعة ومليئة بالفرص، سواء كنت تفضل شركة الأشخاص التي ترتكز على الشخصية القانونية للشركاء أو تفضل شركة الأموال التي تعتمد على المساهمات المالية أو شركة المسؤولية المحدودة التي توفر حماية مالية للشركاء

فإن هناك نوعًا من الشركات يلبي احتياجاتك ويساعدك على تحقيق أهدافك التجارية. بفضل التطورات المستمرة في القوانين والتشريعات، فإن السوق السعودي يوفر بيئة مناسبة لتأسيس وتشغيل الشركات بكافة أشكالها، مما يسهل على رواد الأعمال تحقيق النجاح والازدهار في السوق المحلي والعالمي.